Skip to content

تقرير حالة المساعدات النقدية في العالم 2023

We are sorry but the page you are looking for is not available in the language you have selected, please go to the corresponding homepage

تقرير حالة النقد في العالم 2023. ملخص الفصل الخامس: الجاهزية والقدرة

14 نوفمبر 2023

النتائج الرئيسية

  1.  تظل الجاهزية وقدرة المساعدات النقدية والقسائم ذات أولوية، على الرغم من تغير الاحتياجات.
  2.  برزت التقلبات الاقتصادية، بما في ذلك التضخم وانخفاض قيمة العملة، كتحديات في وجه الجاهزية لحالات الطوارئ.
  3.  يتطلب تكييف المساعدات النقدية والقسائم في سياقات التضخم المرتفع وانخفاض قيمة العملة التخطيط والجاهزية بين الوكالات من خلال فرق العمل المعنية بالنقد.
  4.  ينبغي توجيه الموارد لمعالجة الثغرات ذات الأولوية في القدرات، بما في ذلك البيانات والرقمنة، فضلا عن زيادة الجهازية والقدرات للمساعدات النقدية والقسائم على نطاق أوسع.
  5.  هناك فروقات ملحوظة في وجهات نظر مجموعات أصحاب المصلحة المتعددة حول التحديات التي تواجهها المنظمات الوطنية والمحلية في توسيع نطاق المساعدات النقدية والقسائم.
  6.  يتيح نموذج تنسيق المساعدات النقدية الجديد الفرصة لأن تكون المساعدات النقدية والقسائم جزءًا من التخطيط الموحد للجاهزية في نظام المساعدات الإنسانية.
  7.  تستثمر معظم المنظمات الإنسانية الكبرى في الجاهزية للمساعدات النقدية والقسائم وتنمية القدرات، على الرغم من تفاوت درجة وتركيز الاستثمارات.
  8.  مع استمرار تطوير الأدوات والتوجيهات الخاصة بالمساعدات النقدية والقسائم، هناك حاجة لمزيد من التركيز على اعتمادها.

المناقشات الاستراتيجية

  • بالنظر إلى تغير نظام وسياق المساعدات الإنسانية، ما هي أولويات الجاهزية لتقديم المساعدات النقدية والقسائم وتنمية القدرات؟
  • هل يوفر نموذج تنسيق المساعدات النقدية الجديد فرصة لتعزيز الجاهزية والقدرة على تقديم المساعدات النقدية والقسائم؟
  • كيف ينبغي اتخاذ القرارات بشأن موازنة الاستثمار في الجاهزية لتقديم المساعدات العينية والمساعدات النقدية والقسائم، نظراً إلى أن المساعدات النقدية والقسائم هي الطريقة المفضلة لمعظم الأشخاص المتضررين من الأزمات؟

الإجراءات ذات الأولوية

  • ينبغي على الجهات المانحة وقادة العمل الإنساني اغتنام الفرص للمشاركة في المناقشات الإستراتيجية حول الموارد المالية والتمويل المبتكر لزيادة الاستثمار في الجاهزية والقدرة على تقديم المساعدات النقدية والقسائم على مستوى النظام. يشمل ذلك الروابط بين العمل الإنساني والإنمائي.
  • ينبغي للفريق الاستشاري المعني بالنقد وفرق العمل المعنية بالنقد أن يعززا اتباع نهج متسقة إزاء الجاهزية والقدرات في مجال المساعدات النقدية والقسائم. كما ينبغي تسخير الفرص المتاحة في إطار خطط الاستجابة الإنسانية وتعزيز الروابط مع الحماية الاجتماعية.
  • ينبغي على الجهات المانحة والوكالات المنفذة والباحثين مواصلة خلق فرص التعلم والممارسات المناسبة بشأن استخدام المساعدات النقدية والقسائم في سياقات التقلب الاقتصادي.
  • ينبغي إنشاء مجتمعات من الممارسين معنية بالجاهزية والقدرات الخاصة بالمساعدات النقدية والقسائم على المستوى القطري والإقليمي والعالمي للمشاركة والتعلم وتحديد الثغرات الاستراتيجية وتطوير المبادرات التعاونية.
  • ينبغي على جميع الجهات الفاعلة الدعوة إلى توفير تمويل متوقع ومستمر لسنوات للجاهزية للمساعدات النقدية والقسائم وتنمية القدرات، مع التركيز على الثغرات ذات الأهمية الاستراتيجية. عندما تتلقى الجهات الفاعلة الدولية تمويلًا لتنفيذ الجاهزية، فينبغي كذلك إعطاء الأولوية لاحتياجات الشركاء المنفذين المحليين من حيث القدرات.
  • يجب على الجهات المانحة أن تدعم بشكل جماعي الجاهزية للمساعدات النقدية والقسائم وتنمية القدرات كاستراتيجية رئيسية لزيادة حجم وفعالية المساعدات النقدية والقسائم. كما ينبغي للاستثمارات إعطاء الأولوية للجهات الفاعلة المحلية للتمويل المباشر حيثما أمكن ذلك.

تقرير حالة المساعدات النقدية في العالم 2023

اقرؤوا التقرير الآن