Skip to content
We are sorry but the page you are looking for is not available in the language you have selected, please go to the corresponding homepage
  1. نبذة عنا

الإستراتيجية

هدف شراكة التعلم النقدي هو تعظيم الإمكانات التي يمكن أن توفرها المساعدة النقدية والقسائم الإنسانية للناس في سياقات الأزمات، كأحد مكونات المساعدة المالية الأوسع. تتصور شراكة التعلم النقدي مستقبلاً حيث يتم تمكين الناس من التغلب على الأزمات بكرامة، من خلال ممارسة الاختيار وحقهم في تقرير المصير من أجل تحقيق الرفاهية على المدى الطويل. يتمثل دورنا كمجموعة في تحسين جودة وحجم المساعدات النقدية والقسائم الإنسانية من خلال تحقيق التوافق في الأساليب والإجراءات التي يتخذها الأشخاص داخل شبكتنا وعبرها.

زيادة التأثير من خلال العمل الجماعي

نحن فخورون بمشاركتكم إستراتيجية شراكة التعلم النقدي للأعوام 2020-2025 – تتويجًا لسبعة أشهر من المشاورات مع أكثر من 450 شخصًا في جميع أنحاء العالم. قمنا معًا بتصميم إستراتيجية لشبكة الشراكة في التعلم النقدي – إدراكًا أن العمل الجماعي أمر بالغ الأهمية إذا أردنا تحقيق التغيير المطلوب والممكن.

خمسة مجالات للتركيز الاستراتيجي

لدعم هدفنا، لدينا خمسة مجالات مترابطة من التركيز الاستراتيجي:

المجال1: رعاية التعاون لتقديم مساعدات نقد وقسائم إنسانية أكثر فعالية واستدامة وتلبي حاجات النساء والرجال الذين يعيشون في سياقات الأزمات على نحو أفضل.

المجال2: أن نصبح شبكة عالمية فعّالة لنظام مساعدات النقد والقسائم مدفوعة بتحسين المخرجات للنساء والرجال الذين يعيشون في سياقات الأزمات.

المجال3: تعزيز السياسات والأنشطة القائمة على الأدلة من أجل تحقيق التحول في مساعدات النقد والقسائم الإنسانية

المجال4: توفير القيادة الفكرية بشأن القضايا المستجدة التي من المرجح أن تؤثر على مساعدات النقد والقسائم الإنسانية، والتي تراعي الترابط مع المساعدات المالية الاوسع نطاقًا.

المجال5: الاستمرار في توسعة المهارات والمعرفة اللازمة لتقديم مساعدات النقد والقسائم الإنسانية بجودة عالية واستدامة وعلى نطاق واسع.

 


تتطلب هذه الاستراتيجية الرغبة في الابتكار والمجازفة من أجل تخيل مستقبل مختلف. كما تتطلب أيضًا قيادة تعاونية وذات رؤية وإبداعية عبر شبكة شراكة التعلم النقدي.

تبني هذه الإستراتيجية على ما تقوم به شراكة التعلم النقدي بشكل جيد – الضغط من أجل استخدام أفضل للأدلة، ومسح الأفق وتوفير القيادة الفكرية والاستمرار في توسيع المهارات والمعرفة. التغيير الأكبر ليس ما سيتم القيام به، ولكن كيف يمكننا تحقيق المزيد من خلال عمل جماعي أكبر. سيتم تنفيذ الاستراتيجية على مراحل، مع تطور مطرد حيث نتعلم كيفية العمل بشكل أفضل كشبكة لتحقيق المزيد.