Skip to main content
We are sorry but the page you are looking for is not available in the language you have selected, please go to the corresponding homepage
  1. الرئيسية
أخبار

بيان مكتب المساعدات الإنسانية: الحاجة إلى تحديث السياسات الإنسانية

بيان من سارة تشارلز، مساعدة مدير مكتب المساعدات الإنسانية التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (BHA) بشأن عملية تجديد وتحديث التزاماتنا في سياسات المساعدات النقدية والقسائم (CVA)

20 يونيو 2023

على مدى السنوات القليلة الماضية، شهدنا تطوراً عكسياً: جائحة كوفيد-19، والصراع المتصاعد والمطول، والأحداث المناخية الشديدة تزيد من الاحتياجات وتتسبب في النزوح، وتعطل سلسلة التوريد العالمية، وتراجع قيمة العملات، وزيادة أسعار الغذاء والوقود. مع اتساع الفجوة بين الأعداد المتزايدة من الأشخاص الذين يعيشون في الأزمات والميزانيات الإنسانية المحدودة، مما يضع النظام الإنساني على المحك.  

لكننا رأينا نقطة مشرقة: على مدى العقدين الماضيين، أدى نمو المساعدات النقدية والقسائم (CVA) إلى إعطاء النقود مباشرة لأولئك الذين يحتاجون إليها بشدة. المساعدات النقدية والقسائم هي الشكل المفضل للمساعدات لمعظم الناس في معظم الأزمات، وعندما يتم تنفيذها بشكل جيد، توفر عائدًا هائلاً على الاستثمار للمستفيدين والمانحين. لقد قطعت المساعدات النقدية والقسائم شوطًا طويلاً – ولا يمكننا أن نفقد الحماس الآن. هذا هو السبب في أننا ندعو المجتمع الإنساني إلى التدخل والمضي قدمًا وتجديد التزامنا الجماعي بالمساعدات النقدية والقسائم كأداة قوية تُحدث آثارًا حقيقية وذات مغزى في حياة الفئات الأكثر ضعفاً.   

يتطلب تحقيق تقدم حقيقي مشاركة من جميع جوانب النظام الإنساني وتقييم ذاتي متسق لضمان تلبية جهودنا لاحتياجات وتفضيلات الأشخاص الأكثر ضعفًا في حالات الأزمات. 

جنبا إلى جنب مع شبكة CALP،عقدنا اجتماعًا رفيع المستوى لإطلاق سلسلة من الحوارات من خلال فعاليات التعلم وورش العمل والحلقات النقاشية التي ستحدد وتتناول مختلف القضايا والحواجز الحرجة التي تحول دون تقديم مساعدات نقدية وقسائم أكثر فعالية. 

ندعوكم للانضمام إلينا حيث نركّز على: 

  1. الاستجابة المرتكزة على ا الأفراد: الوصول إلى معظم الناس بالطرق التي يفضلونها بأكثر الطرق فعالية 
  2. التمكين المحلي: تمكين الجهات الفاعلة المحلية من قيادة وتقديم المساعدات الإنسانية الخاصة بهم مع مساءلة الجهات المانحة 
  3. الشراكة والتعاون: العمل معاً، مع الجهات المحلية الفاعلة، والمجتمعات المدنية، والعديد من أصحاب المصلحة الآخرين يجعل المساعدات النقدية والقسائم أكثر سلاسة وتأثيرًا 

ونستطيع مجتمعين، تحديد الالتزامات الرئيسية في مجال المساعدات النقدية والقسائم التي ستضمن نظامًا إنسانيًا كريم وأكثر فعالية وشامل للجميع. 

بدأت مناقشتنا في 15 حزيزان وستستمر طوال العام. يرجى متابعة شبكة CALP لتصلكم إشعارات بالاجتماعات القادمة.