Skip to content
We are sorry but the page you are looking for is not available in the language you have selected, please go to the corresponding homepage
  1. الرئيسية

تقرير حالة النقد في العالم لعام 2020 الفصل 4: بناء القدرات الكافية في مجال مساعدات النقد والقسائم

الإنجازات والتحديات

لقد تطورت قدرات الأفراد والمنظمات في مجال مساعدات النقد والقسائم، ولهذه القدرات آثار إيجابية على نطاق تقديم مساعدات النقد والقسائم والدقة في مواعيد تقديمها، لكن استمر وجود الثغرات التي تؤثر على جودة مساعدات النقد والقسائم وتوسعتها بشكل أكبر.

يؤثر بناء القدرات على نطاق ودقة مواعيد تقديم مساعدات النقد والقسائم.

78% من المنظمات وافقت على أن القدرات التي بنتها حتى الآن سمحت لها بتحسين دقة مواعيد تقديم مساعدات النقد والقسائم

80% من المنظمات وافقت على أن القدرات التي بنتها حتى الآن مكنتها من زيادة نطاق مساعدات النقد والقسائم

ما زال توظيف الموظفين المؤهلين واستبقاؤهم يمثل تحديًا، خصوصًا في ظل ازدياد الطلب على المهارات التخصصية في مجال مساعدات النقد والقسائم.

 

تعمل المنظمات على بناء “التأهب النقدي” الخاص بها، لكن التقدم المحرز متفاوت حسب مؤهلات الموظفين والمنظمات والسياقات.

ثمة حاجة للنظر في قدرات نظام مساعدات النقد والقسائم ككل، وزيادة الاستثمار في الأنظمة والأطراف الفاعلة المحلية.

تمويل تطوير القدرات في مجال مساعدات النقد والقسائم محدود بشكل عام، وغير كاف ولا يمكن التنبؤ به بالنسبة لمعظم المنظمات – سواء الوطنية أم الدولية.

 

تغير حاجات تطوير القدرات

ثمة طلب على المهارات والخبرات الجديدة والتخصصية. وهذا يولد ثغرات جديدة متصلة بالتكنولوجيا وأنظمة البيانات ورقمنة مساعدات النقد والقسائم، والحماية الاجتماعية، والمساءلة ومنظور المستلمين، وإدارة العلاقات والاتصالات والتنسيق.

ازداد توفر فرص بناء القدرات والوصول إليها لكن ما زالت الحاجة قائمة لبذل الجهود من أجل ضمان وصول جميع المنظمات إلى هذه الفرص. ينبغي تكييف مواد التدريب لتلائم مختلف السياقات، كما ينبغي توفيرها بمختلف اللغات، إلى جانب تعزيز المواد التدريبية عبر الإنترنت.

الأنشطة ذات الأولوية

  • على جميع الأطراف الإنسانية الفاعلة النظر في طرق استفادة الأطراف الأخرى من جهودها في بناء القدرات. إن تعزيز النظام يتيح تحقيق تقدم مستدام من حيث النطاق والجودة والشمولية.
  • على الجهات المانحة أن تمول عمليات بناء القدرات بشكل منهجي بناء على حاجات المنظمات الفردية والحاجات المشتركة المحددة بوضوح.
  • على الجهات المانحة والمنظمات المحلية والدولية الاستثمار في التأهب النقدي على المستوى الوطني بناء على حاجات وأولويات الأطراف المحلية.
  • على المنظمات الإنسانية تطوير نهج أكثر استجابة وقدرة على التكيف في بناء القدرات والتخطيط التنظيمي المبني على الحاجات المتغيرة للمهارات والأنظمة.
  • على مطوري ومقدمي خدمات التدريب تكييف المواد التدريبية لتلائم مختلف السياقات والأطراف المعنية واللغات. وعليهم أن يعززوا التعلم الإلكتروني والتعلم الذاتي بأساليب مرنة وتسهل الاستفادة منها.