Skip to content
We are sorry but the page you are looking for is not available in the language you have selected, please go to the corresponding homepage

تقرير حالة النقد العالمي لعام2020 الفصل 9: جائحة كورونا ومساعدات النقد والقسائم: آثار وتبعات الأزمة والاستجابة لها

توسعة نطاق مساعدات النقد والقسائم والحاجات والتمويل

تمت توسعة نطاق مساعدات النقد والقسائم بشكل كبير استجابةً لجائحة كورونا، لكن الفجوة بين الحاجات والتمويل تنمو بسرعة.

 

لم تتوفر أدلة على أن توسعة نطاق مساعدات النقد والقسائم أثرت على جودة البرامج. لكن في ظل تقلص الموازنات، قد يُقوّض الاستثمار في الجودة والمساءلة أمام الفئات المتأثرة.

 

فرص إعادة البناء على نحو أفضل

كان لجائحة كورونا تكلفة بشرية استثنائية، لكنها تمثل أيضًا فرصة لإعادة تعريف النظام الإنساني بحيث يخدم حاجات الأشخاص المتأثرين بالأزمات ويعيد البناء على نحو أفضل:

الاستجابة لجائحة كورونا والتعافي منها يمكن أن يسرع الجهود لإنشاء شراكات جديدة ومبتكرة بين الأطراف الدولية والمجتمع المدني المحلي. على المنظمات الدولية أن تتعلم كيف تتخذ دور الوساطة على نحو أفضل.

قد تقدم الاستجابة لجائحة كورونا زخمًا لمعالجة تحديات تنسيق النقد التي طال أمدها. استجابت فرق العمل المعنية بالنقد بسرعة وقدمت التحليلات النقدية والتوجيهات، لكن المعيقات الهيكلية ما زالت قائمة، كالمعيقات المتعلقة بحشد التمويل والروابط الضعيفة مع هيكل الاستجابة الرسمي.

سرعت الاستجابة لجائحة كورونا من التعاون بين المختصين في مجالي الحماية الاجتماعية ومساعدات النقد القسائم الإنسانية على المستوى العالمي. لكن في العديد من الحالات تمت إعاقة الاستجابات القطرية بسبب “لعبة الانتظار” والانعزالية والتنافس.

 

تدفع الاستجابة لجائحة كورونا انتقالًا سريعًا للقنوات الرقمية والقنوات عن بعد لتسجيل وتقديم ومراقبة مساعدات النقد والقسائم. قد يصبح استخدام هذه القنوات هو الوضع الطبيعي الجديد بما ينطوي عليه من فرص ومتطلبات المراعاة الحذرة للمخاطر بشأن البرمجة وإدارة البيانات على نحو آمن.

سلطت جائحة كورونا الضوء على الحاجة لتحسين تحليل السوق وفهم طرق تعزيز الاستجابة الإنسانية لأنظمة السوق. ينبغي دمج إستراتيجيات تعافي السوق في تصميم البرامج، كما ينبغي تكثيف الجهود لربط الأطراف الفاعلة الإنسانية والإنمائية في البرامج القائمة على السوق.

أعمال “لن تندموا عليها” في ظل جائحة كورونا

  • ابحثوا عن فرص الربط مع أنظمة الحماية الاجتماعية عند اللزوم. ثمة الكثير من المداخل البسيطة على طول سلسلة التوصيل التي قد تحدث فرقًا كبيرًا، وثمة حاجة لسد الثغرات في التغطية والوظائف التي قد لا تولي لها الحكومات الأولوية.
  • اعملوا مع الجهات الأخرى لبناء القدرات وتهيئة وضع مناسب للجميع تكون فيه جميع الأطراف الفاعلة في مجال النقد في جميع أنحاء النظام متأهبة نقديًّا.
  • عند الانتقال بسرعة إلى البرامج الرقمية والبرامج عن بعد، ينبغي النظر في التدخلات التكميلية وبناء التحالفات لمعالجة آثار الإقصاء المحتملة ومحو الأمية الرقمية وتطوير عمليات المشاركة وجمع التغذية الراجعة على نحو سليم.
  • ينبغي العمل على المدى القصير والتفكير في المدى الطويل، ومراعاة إعادة البناء بشكل أفضل على الدوام.